آخر التدوينات
مطار جدة والمبالغة
الخميس, الـ 31 من مارس 2011 م المجتمع 1194 طباعة



وقّع الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، في مقر إقامته في مدينة أغادير أمس الأول، عقدَي المرحلة الأولى من مشروع تطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، الذي سيرفع طاقة المطار الاستيعابية إلى 30 مليون مسافر سنوياً. وبلغت قيمة العقدين 27مليار ريال و111 مليون ريال، وفازت بهما مجموعة بن لادن السعودية من خلال دعوة شركات متخصصة عدة تنافست على مشروع تطوير المطار، وتبلغ مدة التنفيذ 36 شهراً.

وكشف رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن عقدي مشروع تطوير مطار الملك عبد العزيز بمرحلته الأولى يشتملان على العناصر الأساسية الآتية: أولاً: العقد الأول بقيمة إجمالية تبلغ 15 ملياراً و125 مليون ريال ومن المرافق والأنظمة التي يحتويها مجمع صالات للركاب بمساحة تبلغ 670 ألف متر مربع، و200 كاونتر، وأحدث نظام لمناولة الأمتعة بطول يزيد على 60 كيلو مترا من السيور المرتبطة بأحدث أنظمة للأمن، و96 جسراً لعبور المسافرين إلى الطائرات، و46 بوابة لمغادرة المسافرين، وأربع صالات للدرجة الأولى ودرجة الأعمال، وساحة تستوعب 94 موقفاً للطائرات، وفندق يضم 56 غرفة يشمل جميع الخدمات الفندقية لخدمة ركاب الترانزيت، ومركز للنقل يضم محطة لقطار الحرمين الشريفين، وسوق حرة ومراكز تجارية.

ثانياً: العقد الثاني بقيمة إجمالية تبلغ 11 ملياراً و986 مليون ريال، ومن المرافق والأنظمة التي يحتويها برج للمراقبة الجوية بارتفاع 133 مترا، وسيصبح أعلى برج مراقبة في العالم، وموقف سيارات متعدد الأدوار يستوعب 8200 سيارة، وثلاثة مراكز للطاقة والتبريد، ومركزان لإدارة المعلومات، ومركز لإدارة الأزمات والطوارئ، وساحات وممرات للطيران ومجمع للوقود، وشبكة طرق جديدة مع تحديث الطرق المحيطة، وبنية تحتية لقرية الشحن الجوي ومدينة المطار.

انتهى الخبر

طاقة مطار الملك عبد العزيز الحالية 13مليون مسافر، والطاقة المستهدفة بعد التطوير 30 مليون مسافر، بالتالي يضيف مشروع التطوير 17مليون مسافر كطاقة استيعابية.

الآن استعدوا للفاجعة في هذه المقارنة السريعة

م
شروع توسعة وتطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي
التكلفة: 27 مليار و 111 مليون ريال سعودي
الطاقة الاستيعابية للمشروع: 17مليون مسافر

مشروع توسعة وتطوير مطار سنغافورة الدولي
التكلفة: مليار و750 مليون دولار سنغافوري
تساوي: خمسة مليار سعودي
الطاقة الاستيعابية للمشروع: 22مليون مسافر
وبقسمة التكلفة على الطاقة الاستيعابية يفترض أن يكلف مشروع مطار الملك عبدالعزيز مقارنة بمطار سنغافورة: 3 مليار و900 مليون ريال سعودي فقط.

علماً بأن مطار سنغافورة الدولي حاز على 340 جائزة عالمية واقليمية.

مشروع توسعة وتطوير مطار دبي الدولي (terminal 3)
التكلفة: 4،55 مليار دولار أمريكي
تساوي: 17 مليار ريال سعودي
الطاقة الاستيعابية للمشروع: 43 مليون مسافر ( مايقارب الضعفين)
وبقسمة التكلفة على الطاقة الاستيعابية يفترض أن يكلف مشروع مطار الملك عبدالعزيز مقارنة بمطار دبي: 6مليار و720 مليون ريال سعودي فقط.

علماً بأن مطار دبي الدولي يعتبر رابع أكبر مطار في العالم من حيث حركة المسافرين وسابع أكبر مطار من حيث حركة الشحن.

مشروع إنشاء مطار كوالا لمبور الدولي
التكلفة: 8،5 مليار رنقت ماليزي
تساوي: 8،5 مليار ريال سعودي (وقت إنشاء المشروع)
الطاقة الاستيعابية للمشروع: 35 مليون مسافر ( أكثر من الضعف)
وبقسمة التكلفة على الطاقة الاستيعابية يفترض أن يكلف مشروع مطار الملك عبدالعزيز مقارنة بمطار كوالا لمبور: 4مليار و130 مليون ريال سعودي فقط.

علماً بأن مطار كوالا لمبور مصنف ضمن ثلاثة مطارات فقط في العالم كمطار أربعة نجوم من قبل سكاي تراكس مع مطار زيورخ الدولي ومطار امستردام، كما حاز على جائزة أفضل مطار في العالم لعام 2007، ويحتوي المطار على فندقين الأول بطاقة 80 غرفة والثاني خمسة نجوم بطاقة 450 غرفة ( لاحظ في جده 56 غرفة فقط)ويحتوي على مجمع تجاري يضم 277 محل تجاري، ويحتوي المطار على محطة قطارات مترو للعاصمة بالإضافة إلى قطارين داخليين.


أخيراً

التكلفة العالمية لبناء توسعة بهذا الحجم بناءً على المعايير العالمية تتراوح بين 4 و 6 مليار ريال، هذا يعني أن المبلغ الزائد في المشروع يتراوح بين 23 و 21 مليار ريال سعودي، ومازلنا في المرحلة الأولى. أين ستذهب كل هذه الأموال ولمصلحة من يباع الوطن. أليس هذا بالفعل فصل محزن في رواية خيانة وطن.