اخر التدوينات
عبرات تائبة
الأحد, الـ 17 من أبريل 2011 م شعر وأدب 1510 طباعة


 

 

يا إلهي جاء بي حر ذنوبي

جاء بي خوف مصيري

ساقني يا رب تأنيب ضميري

ألهبت قلبي سياق الخوف من يوم رهيب

كادتا عيناي أن تبيض من فرط نحيبي

آه يا مولاي ما أعظم حوبي

يا إلهي أنت لا تطرد من جاءك يبكي

وأنا ذي سوف أحكي

أنا لا أعرف ما تعلم عني

أنت أدرى غير أني بئت يا رب بما قد كان مني

فاعف عني لا تهني ولنفسي لا تكلني

أنا سافرت مع الشيطان في كل الدروب

غير درب الحق ما سافرت فيه

كان إبليس معي في درب تيهي

يجتبيني وأنا يالغبائي أجتبيه

كان للشيطان من حولي جند خدعوني غرروا  بي

وأذا فكرت في التوبة قالوا لا تتوبي  ربنا رب قلوب 

آه  يا مولاي ما أعظم حوبي

غر ني يا رب مالي و جمالي و فراغي و شبابي

زين الفجار لي حرق حجابي

يالحمقي كيف مزقت و قصرت ثيابي

أين عقلي حين فتحت للموضة شباكي وبابي

أنا  ما فكرت بأخذ كتابي بيميني أو شمالي

أنا ما فكرت في كي جباه وجنوب

أه يا مولاي ما أعظم حوبي

يا إلهي أنا ما فكرت في يوم الحساب

حين قدمني إبليس شاة للذئاب

يالجهلي كيف أقدمت على قتل حيائي 

وأنا أمقت قتل الأبرياء

يا إلهي أنت من يعلم دائي ودوائي

لا أريد الطب من أي طبيب

أنت لي أقرب من كل قريب

أه يا مولاي ما أعظم حوبي

يا إلهي إهد من سهل لي مشوار غيي

فلقد حيرني أمر وليي

أغبي ساذج أم متغابي 

لم يكن يسئل عن سر غيابي عن مجيئي و ذهابي

لم يكن  يعنيه ما نوع صحابي 

كان معنيا بتوفير طعامي وشرابي

جاء لي بالسائق الهندي في عز الشباب

يتمشى بي في الأسواق من غير رقيب

مشيتي مشية حمقاء لعوب

أسلب الألباب من كل لبيب

 أشتري النار بمكياجي

أه يا مولاي ما أعظم حوبي

يا إلهي يا مجيب الدعوات يا مقيل العثرات 

أعف  عني أنت من أيقض قلبي من سباتي

وإنا عاهدت عهد المؤمنات أن تراني بين تسبيح و صوم وصلاة

يا إلهي جئت كي أعلن ذلي واعترافي

أنا ألغيت زوايا انحرافي

وتشبثت بطهري و عفافي

أنا لن أمشي بعد اليوم في درب الرذيلة

جرب الفجار كي يردونني كل وسيلة

دبروا لي ألف حيلة  فليعدوا لقتالي ما استطاعوا

فأمانيهم بقتلي مستحيله

يا إلهي جئت بالثوب الذي أذنبت فيه

 وأنا آمل في ثوب قشيب من سميع قادر بر مجيب

تبت يا رحمن فارحم عبراتي وشحوبي

واغسلن بالعفو  يا مولاي حوبي