اخر التدوينات
وحي الخواطر للأمير عبدالرحمن بن مساعد
الجمعة, الـ 15 من أبريل 2011 م شعر وأدب 1986 طباعة


هي تكابر ما اشتكت
و هي تكابر ما بكت
فيها أمل إنها تطيب
لين طاحت
إيه طاحت


و ودوها طبيب
قال :
حامل توها أول شهر
لا تشيل أشياء ثقيلة
و امنعوها من السهر
كيف حامل و البنت عذراء ؟
قال :
انت أبوها و انت أدرى
يمكن أخطت مع حبيب


قام أبوها و ما تكلم
ناسي منهي و شنهي
ما ذكر إنها وحيده
ما لها أخوان و خوات
صد عنها و ما سألها


ما درت وش ف الحكاية
تسأله و هي تبتسم
يا يبه وش قال فيني ؟
ليه ما تبغى تعلم ؟
وش يقول فيني الطبيب ؟
يا يـبـه تكفى تكلم
يا يـبـه قلي فديتك


غير الوجهه و طوّل
كان في النيه عجّل
و اسألت ريم بخجل
يا يبه انت ضيعت بيتك !

وقف الموتر و حوّل
ثم مسكها مع شعرها
و مال عنها ثم نحرها
و غرقت ريم ف دمها
و اظلم الليل و قبرها
شك فيها في شرفها

ما اقسى قلوب الرجال
صدَّق حتى الخيال
حتى ماتت ما بكوها
ما درت اظلموها
و ما سألت ليه و أنكروها
و ما سألت ليه اطعنوها
و ليه يقتلها أبوها

و بعد ما ماتت بيوم< B>
و قبل لا يذّن الظهر
رن هاتف البيت رد ابوها
قالوا بيت فلان ؟؟..

أبشرك طلع تحليل بنتك سليم
بس غلطنا ب الأسامي
و شف ملف بنتك امامي
بنتك معها زايده
ما درى الدكتور إن ابوها قتلها
يوووهـــ
لو انه بس سألها !