اخر التدوينات
لمتى سنـظل رقودا
الأحد, الـ 10 من أبريل 2011 م شعر وأدب 1446 طباعة


 

لمتى سنظل رقودا نغرق في النوم و نشخر

و عن الاذان نصم و نغمض كي لا نبصر

دقت أجراس الخطر و الحالة باتت تنذر

لمتى نتقاعس قولوا من يمنع زحف المنكر

مات الاحساس فصرنا من غير فؤاد يذكر

نبصر أخوانا غرقى  فنمر كمن  لا يبصر

فلنأمر بالمعروف ولننهى عن فعل الشر

ولنتركها أعذارا دجلا خلقت كي نعذر

لا نملك فكرا كيما نقنع بالدين مغرر

أو شخصية تأثير ما عندي فلنتقهقر

ما تذكر ليس بعذر يقبل في يوم المحشر

لم لا تتثقف لم لا تترك ما منه تصغر

 

فتاة اليوم كفاك تركاضا خلف سراب

عودي نحو الاسلام  لا تستمعي لذئاب

فالشرق دمار فية والغرب عدو كتاب

همهمو طمس الدين  و كذا نفض لتراب

قتلوا الانسانية في أعماقهمو بحراب

هجروا الاخلاق فصاروا حيوانات في غاب

 

يامن تعمل للدنيا لن ينفعك فما تعمل

أرداك غدا تصلاة نارا فيها تتقلقل

تعمر في دار فناء  تهدم دار المستقبل

و تضيع العمر الغالي و بك الفترة لم تقتل

كم سترائي و ترائي و تخادع افلا تخجل

أن الله عليم لن تخدعه أو تستغفل

فغدا ان لم ترجع عن غيك للرشد و تعقل

ستنادى بنداءات يوم على الله ستقبل

يا خائب يا كافر يا خاسر يا فاجر يا عل

أذهب ولتطلب أجرا ممن كنت له تعمل