آخر التدوينات
حجاب المسلمة
الجمعة, الـ 01 من أبريل 2011 م المجتمع 1237 طباعة


 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد و على آله وصحبة أجمعين

 

لا أدري ماذا أصاب عقول بعض المسلمات اللاتي يوصفن بأنهن متحجبات !!! لا تكاد ترى واحدة من بين عشر نجت من حمى زينة العباءات و يالها من حمى خطيرة تهز الحجاب الصحيح هزا و ترفع درجة الناظر الى أعلى درجة … أما جهلا بالحجاب الشرعي أو فرحا بمنظرها

 

أتعلمين يا مسلمة خطورة جهلك بالحجاب الشرعي ؟؟

 

ألم تفكري في هذا لحجاب الذي تمثله العباءة من فرضها ؟ و لم فرضها ؟ … و كيف يجب أن تكون ؟؟

 

أظنك لست جاهلة فأراك الموظفة ( موحهه – مديرة – معلمة – إدارية ) و أراك الطالبة و أراك الام والأخت

 

فماذا دهاك يا مسلمة ؟

 

إلهذا الحد يتلاعب بك أصحاب الأهواء و الشهوات وأصحاب المحلات والمتاجر .. فتنساقين وراء كل موضة مهلكة ؟

 

والله إن العجب ليأخذ بنا حين يسير أحدنا في الأسواق مجبرا مع زوجه أو أخته و يلمح عباءة السهرة المطرزة اللامعة المنقشه المفتوحة من الخلف والجنب المزينة من الأمام والخلف و التي تخصر جسم المرأة .

 

وللأسف ترتديها امرأة مسلمة و تقول أنها عباءة و تقول أنها حجاب شرعي.

 

لا و ألف لا ….. ان عباءتك الفستان هذه تحتاج الى عباءة أخرى فوقها لتسترها .. لتواري زينتها .. لتخفف من بريقها بل لتستر الخروق و ثقوب التطريز التي بها و التي تظهر لون الملابس التي تحتها.

 

ما هذه والله بالعباءة الساترة بل هي فستان وعباءة يلزمها عباءة.

 

تأملي قليلا أختي المسلمة كيف كانت خطوات شياطين الانس للحرب على العباءة التي أكرم الله المرأة المسلمة بها … أني لا أظنك ساذجة لدرجة أنك لا تعلمين أن العباءة المتبرجة التي وصفت لك و رأتها عيناك قبل ذلك أنها من الحرب على الحجاب الساتر الواقي و أنها وسيلة قصد صانعوها القضاء على الحجاب و النيل من مكانته العالية في نفوس المسلمات..

و كانت وسيلتهم هذه غير ذكية لكنها انطلت على الغافلات اللاتي لا يفقهن معنى عباءة و معنى حجاب انطلت على اللاتى اتخذن العباءة عادة و تقليدا اجتماعي لا عبادة وامتثالا لأمر خالقهن.

 

أقول أرادوا التجديد في شكل العباءة و طريقة لبسها … لم ترق لهم أن تكون سوداء طويلة سابغة فضفاضة لا تلفت النظر ذات شكل تقليدي جامد … فبدءوا خطوة . خطوة " قصيرة خفيفة" .. ثم لما أعجزهم الأمر و ظهرت الطويلة جعلوها طويلة ولكن خطا من الخلف تبعة آخر … و بعد فترة صار جيشا من خطوط القيطان … وأنصتوا قليلا لا أحد يعارض !!! الكثيرات معجبات يلهفن وراء الموضة و استغلوا ضعف الوازع الديني في النفوس ففتح باب الحرمة و تجرأ على النظر من لم يكن ينظر .. و أقتحم الباب من كان خائفا و فتح سيل من البلاء تارة بتشكيلات القيطان ذات اليمين و ذات الشمال ثم الكلف العريضة الفصوص اللامعة .. ثم الدانتيل الجميل لتكون اليد أجمل وأجمل ثم لتضيق مع الخصر و تتسع من أسفل و لا أدري ما يخبئ لنا هؤلاء وأضنها العباءة الملونة أو الشفافة .

 

أما بعض الفتيات الأكثر تمدنا وأناقة فلهن عباءات خاصة مفتوحة متباعدة الشقين متنافرة الطرفين و التي لا يلتقي طرفاها ناهيك عن الطرحة الجميلة التي تكون طقما مع العباءة المذيلة بتوقيع أحدث بيوت الأزياء.

 

وأما كيفية إردائها .. فالله المستعان فالطرحة كأنها برج فوق الرأس و تارة ينزل فيظهر الذقن والعنق ثم نزلت العباءة على الكتف ثم لفت الآن ملتصقة بالجسم.

 

مهلا .. مهلا يا أختي المسلمة لم كل هذا ؟ ألم يكفك الفستان تفعلين به ما تشائين من زينة مباحة حتى أغواك الشيطان فسوغ لك ارتداء مثل هذه العباءة الفستان و بمثل هذه الكيفية المتبرجة و الملفتة للنظر .. أين العقل ؟ أين الحياء ؟ بل أين الخوف من الله ؟ أين صيانة الحجاب ؟

 

و قد صدرت فتاوى بتحريم هذا النوع من العباءات و تحريم طرق لبسها الملفتة المغرية كوضعها على الكتف أو بلفة معينة على الجسم أو إسدال الطرحة بلا ضابط .

 

ثم لا عذر لك إن قلت : الأسواق تعرض هذا … لم أجد إلا هذه .

 

سبحان الله لم يفرض علينا ما نلبس … لم لا نفرض نحن اللباس الذي نريده و الذي يريده الإسلام لنا … ثم لو جاءوا بأسوأ من هذه , هل ترتدينها بهذه الحجة الواهية والله لو اقتضى الأمر أن تخيطيها بنفسك لو لم تجدي عباءة ساترة لكان ذلك واجبا عليك .

 

فالحذر الحذر يا أختي المسلمة من هذه العباءات و أعلمي أن من شروط الحجاب الصحيح ألا يكون زينة في ذاته و ألا يكون ملفتا للنظر هذا هو رأي الشرع و فتاوى العلماء و هذه العباءات من التبرج بالزينة ملفتة للنظر فأعلمي أنها محرمة تأثمين بلبسها و ترويجها أو الدلالة عليها و أنت مسئولة أمام الله عن حجابك و عليك أثم كل من تفتنين من الرجال بزينتك.

 

و قبل هذا كله ألست تقرئين قول الله تعالى (( و قرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى )) الاحزاب33 و قوله عز وجل

(( وليضربن بخمرهن على جيوبهن و لا يبدين زينتهن ) النور31

 

و أعلمي أن الموت مصير كل حي سوى الله كل منا سوف يصل يوما ما إلى اليوم الأخير في حياته صبح ليس بعده مساء أو مساء ليس يليه صبح و تبدأ تلك السلسلة الرهيبة من الأحداث العظام عبر الموت بوابة الدار الآخرة ولا ينتظر المرء بعد موته إلا جنة نعيمها مقيم وإما نار عذابها أليم.   فماذا تختارين   ؟؟

 

اللهم هل بلغت …… اللهم فاشهد

 

اللهم يا قوي يا قادر يا عزيز يا قاهر يا حي يا قيوم يا ذا الجلال و الإكرام أسألك أن ترد كيد المفسدين الى نحورهم و تجعل تدبيرهم تدميرهم و أن تحمي نساء المسلمين مما يخططون له