من شعر ابراهيم فطاني
alzoman.net

مدونة دوسر الأربعاء, الـ 24 من يناير 2018 م

غبر الدهر عارضي ورأسي  وتحدى لما تحدته نفسي

فرماها بكل خطب وكيد واتقته بصبرها والتأسي

لم ينل من شبابها رغم أني في أهاب الشيوخ اغدو وأمسي

أنا لولا محبتي لبلادي   لم أطوح براحتي وبأنسي

بعت للنشء والشباب شبابي   واشتريت الفخار لا بيع بخس

وكفاني كم شاعر وأديب    ومرب  قد كان بالامس غرسي

نعم يحسن التحدث عنها  بالسانين من ندي و طرس

أنما الشعر روعة الفنتبدو  في نبيل من البيان و جرس

وشعوري يثير أسمى شعور  وانسجام في حسن ذوق وحس